الاثنين، ديسمبر 10، 2012

عن I love you بتنور و تطفي، و أشياء أخرى




عزيزي مجهول الهوية.. الحياة بقت صعبة فشخ!

تفتكر لما أفضفضلك هكون أفضل؟!

هحكيلك شوية حاجات..

يوم الجمعة الناس كلها نزلت الاتحادية.. مع إن الجمعة هوة اليوم الرسمي للتظاهر في بلدنا فدة حقيقةَ اليوم الوحيد اللي مبعرفش أتظاهر فيه، بابا بيبقى في البيت و مبعرفش أفلسع.. أكيد انت عارف اني بنزل مظاهرات بقالي سنة من ورا أبويا، ساعات كتير ببقى متخيلة انه عارف و مطنش و بعدين بتأكد ان مش في دماغه خالص..

الجو كان حلو أوي يوم الجمعة برغم القهر، كالعادة.. الجمعة يوم الطبيخ.. قررت أنزل أشتري حاجات و أمشي لحد السوق و مفوتش عليا شمس العصاري،
p.s: I love you  بصوت بيلي هوليداي جت في البلاي ليست فقعدت أعيدها و اتمشيت و لااا كئن في حاجة.. و قعدت أراقب شوية تفاصيل مش هتبقى جزء من حياتي الفترة الجاية

احنا بنشطب بيت جديد " للمرة الدشليون" عشان احنا عندنا مشاكل في الاستقرار.. لو اتجوزتك و لا حاجة هشترط عليك نجيب بيت واحد نعيش فيه بقية عمرنا، مش مهتمة ننقل لبيت أكبر لو بقى معانا فلوس أكتر.. المهم محدش يسرق تفاصيل حياتي تاني

كافحت كفاحا مريرا عشان أعمل اوضتي الألوان اللي أنا عايزاها، عملتها أخضر ف أزرق! :) و جبت دلاية على شكل بيت صغنن ليه باب أصفر..  عملت ديزاين السقف في بقية البيت.. الكفاح لتظبيط بقية الألوان باء بالفشل، و امبارح كانت الفجأة الكبرى

بابا جاب وناسات للحمام كدة عبارة عن قلب
I love you  بينور و يطفي! و مرايات زرقا لحمام اسود ف ابيض.. وإضاءات غريبة كدة بتقعد تنور و تطفي بردولأسباب مجهولة، هيا قلبت تاكسي شوية.. احم، هيا قلبت تاكسي كتير :D


 أنا اتصدمت في الأول! هو تعب فيهم و كان بيفرجهوملي بفخر فظيع.. ففردت وشي ببساطة و قعدت اقوله : تحفة يا بابا، تسلم ايديك..

من جوايا لسة حزينة ان الحمام باظ، بس أنا بحاول أفكر في فكرة التعايش بصفة عامة، هوة كان فرحان و أنا فرحت انه فرحان.. زمان كنت شايفة انك تجبر نفسك انك تقبل حاجة أو تحب حاجة دة نوع من المضايقة الغير منطقية للذات.. فاكس يعني! دلوقتي بقيت متأكدة إن مفيش حل تاني، انت فعليا مضطر في كثير من الأحيان تتحول لماما اللي بتحسس ابنها ان رسمة الشجرة اللي مش باين وشها من قفاها هيا أعظم لوحة في تاريخ البشرية، و تتبسط انه هيعلقها فوق السرير و ينام مبسوط..

انت بس بتفتقد ان حد يقوم معاك بقى بالدور دة...

عزيزي مجهول الهوية.. الحياة بقت صعبة فشخ!

الغريب بقى ..
إن كتاب يبدو في نظر ناس كتير عبيط، أو يعني " دون المستوى" و في حاجات كتير أحلى منه، يتحول لحتة منك ! آه و الله مش مبالغة.. فلما تفتحه تقرا فيه شوية تتردلك الروح.. تتخلص من حمل غريب طابق على صدرك و تعرف تتنفس.. تكتشف ان الـ
soul mate
 بتاعك بعد كل هذا العناء مطلعش بني آدم، دة طلع كتاب! فيه حاجات غريبة أوي في الدنيا دي

اتكلمت عنه هنا قبل كدة لو انت متابع يعني، " عقيدة رقص" لميس خالد العثمان، رواية بسيطة تحولت عندي لشوية جمل فيها شيء من القداسة.. أنا بعيد قراية الرواية دي كل مدة مش عشان الأحداث اللي فيها خالص، شوية مشاهد بسيطة و تطور الشخصيات فيها مش مهول.. لكن أنا بضيع تماما في اللغة، في تكاوين الجمل و تفاصيل في منتهى الإلهام.. الست دي إحساسها بالعالم عظيم، يا ترى بتكلم نفسها كتير زيي؟! بحس إن أي حد مشغول للدرجة بالتفاصيل لازم يفرّغ جزء منها بشكل تلقائي عشان ميتجننش..

 تراك مزيكا قديم و مش أحسن حاجة في العالم..
until the last moment بتاع يانّي.. بقى رنة موبايلي و  المنبه بتاعي و ممكن أسمعه بشكل متواصل لساعات.. الكتاب دة و التراك دة مع مج حاجة سخنة و ممكن تنساني تماما و مش هتسمعلي نفس.. ممكن أنسى الساسة و الدستور و الظلم و القمع و الشك في ضلك  طول الوقت، ممكن أنسى نظريات المؤامرة و أسيطر على إحساسي طول الوقت اني مش فاهمة بس بحاول أدافع عن الحاجات النضيفة اللي قربت تندفن تحت كل أنواع الزبالة، ممكن أنسى إرهاق الخناق في المواصلات.. تخيل؟! من كام يوم اتخانقت تلات خناقات عشان بس أروح البيت.. أهو، مطلب شعبي بسيط.. " أروّح" بسلام مش أكتر، بقى فيري تيل نبقى نحكيها لعيالنا ان شاء الله : " كان ياما كان في قديم الزمان، يا سعد يا إكرام، كان فيه مرة مدينة بعيدة جنب البحر فيها ناس بتروّح البيت من غير ماتتخانق.."


" هل السعادة حال أم طعم أم شيء يقتحمنا كالعطر؟"

كل مافتح المندل في الكتاب تطلعلي الجملة دي.. طلعتلي تلات مرات في أيام مختلفة.. بيطلعلي بعدها وصف شهيد كانت بتقول عنه:
" صامت.. تمنح روحك رغيفا للمتعبين "

الروحانية فيها حاجة شبه الضعف..
ساعات بتساءل : " لماذا خلقنا الله نحب الضعف؟!" ليه بننكمش على روحنا لو فضي جوانا مكان لشوية أحاسيس.. انت عارف ان دة سر تعلقنا بفكرة الحضن بصفة عامة؟! الهوس بإمكانية انك تستسلم للضعف و متبقاش واقف على حيلك كدة طول الوقت..

لماذا خلقنا الله نحب الضعف؟!

عزيزي مجهول الهوية:

الحياة بقت صعبة فشخ!

5 التعليقات:

Amira Hazem يقول...

عزيزي مجهول الهويه .أنا تعبت من أنتظارك ..
رغم أني سعات بحس بنفسك جنبي و سعات بسمع صوتك ..
بس الدنيا صعب و عايزاك تشيلني شويه..شيلت نفسي كتير .. عايزاك تيجي تضرب كل الناس الشريرين اللي في حياتي و تقولي من النهارده أنتي في حمايتي أنا .. أنت تاعتي لوحدي !!!
و لحد ما تيجي عزيزي مجهول الهويه حعمل زيك با ريهام القليل من مشروب الشيكولاته الساخنه مع كتاب للزعيم مالكوم أكس مع تراك "ميرا إيشك صوفيانا" الهندي .. و بدل ما أفضل أهري في نفسي ححضن المج الساخن بإيدي الأتنين يمكن أحس بطعم الحضن !!

Amira Hazem يقول...

نسيت أقولك تحفـــــــــــــــــه :)

Zeinab Hataba يقول...

عماله اكتب وامسح، عموما انا كنت بحاول اهرب من الدستور والتوك شو والهرى ولقيت التدوينة حلوة اوووووووى

P A S H A يقول...

إضاءات غريبة كدة بتقعد تنور و تطفي !!
ده كده بقى محل عصير D:

مبدعة

Yasmine Faisal يقول...

أول زيارة ويارب ماتكونش الأخيرة .. مبدعة وكلماتك لمستني ♥