الثلاثاء، فبراير 22، 2011

كان ياما كان ...




أنا عاوزة أحكي حدوتة ..

كان في مرة بنوتة ، بتمشى دايما نص خطوة ، نص خطوة بس عشان حملها كبير ، كبير أوي ... و كانت راضية بالخطاوي القليلين و شايفة الدنيا مش حلوة أوي و مش وحشة أوي .. بس ممكن السحاب في نهار صافي يغير وجهة نظرها عن بكرة و عن الكون و عن كل أحلامها المستخبية في البعيد .. فكانت تبتسم بسمة حقيقية و تحس إن بكرة جاي أخضر ،و إنها بخير ..

و في يوم ، البنوتة لقت وليف .. و رجعت تفهم يعني ايه عش / حضن / صحبة / سكن ... و ارتاحت بقى .. وليفها كان أمير مسحور زي مايكون كدة ابن القمر .. و ضهره بيساع من الحمل كتير .. رمت كل حمولها عليه و بزيادة .. و مسكت في ايده و قررت تجرب تمشي خطوة بحالها كل ماتمد رجليها لقدام .. خطوة بحالها من غير حمل و لا هم ..كان بيراقبها و فرحان بيها اوي ، فرحته بيها كانت بتخليها تمد الخطاوي بجنون ، زي ماتكون أول مرة تجرب المشي و فرد الضهر ... لما كانت بتستخبى تحت جناحه كان الكون كله بيتسلم لإحساسهم بالخير .. يوم ما قالها بحبك السما قررت تولد نجوم ، راقبوها سوا في سكوت و كملوا ..

و في يوم .. البنوتة اتكعبلت .. اتكعبلت جامد و خبطت في الأمير و يمكن وقع و اتعوروا هما الاتنين ... قام الأمير مرجع للبنوتة حملها و حبها و النجوم اللي اتولدتلها ، و غاب في أفكاره عشان يفهم .. و سابها ، نسي انها نسيت ازاي كانت بتمشي نص خطوة .. و ازاي قدمها مبقاش بيفهم قلة الروح .. حاولت تقرب ناحية جناحه من جديد لقت ترابيس كتير و يفط " ممنوع – ممنوع – ممنوع " .. وقفت في وسط الشارع جنب الحمل المرمي على الأسفلت .. سندت براسها على أكياس الحمل و ضهرها اتحنى من قبل ماتشيلها ، و فضلت تفكر ازاي ممكن من هنا ورايح تمشي ربع خطوة .. أو أقل

البنوتة ... بتبكي طول الليل ، كل ليل .. خايفة و مش فاهمة ،، و مش قادرة تقوم تجرب الحياة تاني ببساطة كدة .. بعد ما الفرحة الكبيرة بيها و بخطاويها بقت نفور و حزن ... الكون مبقاش مفهوم ، و السما مش راضية تبعتلها غير شوية سحاب لسة مش عارف يشرحلها ازاي ممكن تكون بخير ، بعد ماكانت جيوبها مليانة ضي ،، و نجوم ...

" و الروح مربوطة مابين قطرين ماشيين بالعكس .. "


و توتة
توتة
.

5 التعليقات:

Anwar .. يقول...

يا بنت الإيه !!!

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

قولي للبنوتة
إ، في أوقات كتير احنا بنتخيل فيها اننا مش هنقدر ..!!
بس المفاجأة .. اننا بنقدر ..!!
لازم نثق في قوتنا الداخلية ..
قوليلها .. مفيش حد اتخلق ضعيف ..
احنا اللي بنختار الضعف عشان بنستسهله مش اكتر.

Tota يقول...

قريت مرة المقولة دى ( لاتعتمد على الآخرين كثيراً في مشوار حياتك .. فحتى ظلك يتخلى عنك في الظلمة )

ولازم تعملى كده .. ماتستنيش حد مهما كان ومين ماكان يمسك ايديك علشان تعرفى تمشى .. وحدك لو حاولتى وجربتى هاتقدرى وهاتتفاجأى اد ايه انتى قوية وقادرة تشيلى وتتحملى.. اد ما استنيت الحد ييجى يسندنى ماقدرتش اقف بجد ولا افرح بوقفتى الا لما اتسندت على روحى واعتمدت على قلبى وعقلى.. وعلى فكرة اتعلمت اعتمد على نفسى واشيلى حمولى لوحدى متأخر بس اتعلمت وكتيييييييير باتعب بس لما باتعب باركن على جنب واريح ضهري شويه وارجع اكمل فى طريقى والحمدلله مبسوطة اوى انى مش محتاجة غير رضا ربنا ورحمته اللى بتغسلنى وبتقوينى
قلبى معاكى ياريهام بجد

يمامة شاردة يقول...

يا خبر!

حلو أوي البوست ده

أنا بشبّه ع البنوتة دي! :(

ريري يقول...

الله

حلو قوووووووووووووووووى

انا اول مرة اجى هنا

هضيفك عندى

مدونتك حلوة قوى والموسيقى عجبانى جدا