الأربعاء، سبتمبر 14، 2011

Magic






ملحوظات سريعة للغاية :

-لازال هناك سحر في العالم .. السحر الذي يجعل الأصدقاء ينشئون بيوتاً طيبة - بل يحافظون على قلوب طيبة -ويحققون الأحلام التي تخص الزواج بصديق ، يحققونها أمام عينيك قبل حتى أن تبدأ في التنظير عن الأمر.. ثم تحويل الصداقات الأخرى كلها إلى عائلات جديدة فائقة الحميمية، لا تشبه فزع الأهالي و الاختلاف حد الاكتئاب!... لازال هناك سحر في العالم يجعلني أصدق أن هناك قضايا غير خاسرة ،وأنه ربما لن يصبح لكل فعل رد فعل أكثر غرابةَ منه طوال الوقت كي يفسد كل شيء، أحيانا يصبح لكل فعل رد فعل أكثر بساطة من كل القيود، بل وأكثر بهجةً من المتوقع!

- الضرب هو أكثر صيغ الغضب قسوة و بشاعة ..الغضب هو أكثر صيغ الحيوانية قدرة على إتلاف الروح .. طمأنة الروح هي أكثر صيغ الفانتازيا قرباً إلى قلبي، وأبعدها عن مشهد ضرب رجل لفتاة ربما كانت ابنته ..الخصومة أكثر المشاعر الإنسانية بلاهة ،الصراخ هو تميمة انهياري التام ...لا أحب رؤيتي أرتعش! عدم القدرة على التحكم في الارتجاف اللاإرادي لقدمك اليسري بينما تنشب حرب عالمية صغيرة بمقياس غرفة في بيت .. عدم القدرة على إيقاف ذلك بينما تحمل طفلة صغيرة قد تقع لفرط اهتزاز أوصالك .. طفلة تراقبك بعينين واسعتين بينما تنفجر أنت باكياً بغرض التخلص من فائض الارتجاف ... عدم القدرة على استيعاب الذعر الخاص ببشاعة الصراخ .. كل هذا يقبع تحت أطار" ليل خارجي دراما و تقطيع هدوم" في فيلم بغيض لن ينتهي سوى بقطع التيار عن كافة لوكيشنات التصوير المشابهة بل والسينمات، و افتعال الفضائح لمنتجي مثل هذه الأفلام ،وإفلاسهم تماماً!

-الجيلي كولا يا عزيزي لا يضاهيها أي شيء بالفعل ..لم أعد أستغرب أنك تفضلها على الشيكولاتة، و أفهم كيف أن اللون "البتنجاني"يناسب حنطة لون وجهك الذي اغمق قليلاً بفعل الشمس، فأصبحت " قمحاوي " كما يقول قنديل.. اللون يجعلك تبدو مبهراً أسفل الإضاءة الجيدة، مبهراً لفتاة ساذجة لا تصدق أنه يمكن أن يحبها أحد ما بهذا القدر، بل وينتظر مقابل بسيط له هذه الحلاوة!..فتاة يبدو أنها تصدق أنه لازال هناك سحر في العالم ..السحر الكافي لأراك رائعا في قميص لا يعجبني أبداً .. و تراني ملهمة بأنفي المخنف الممتلئ بفعل الزكام... ويجعلني أفهم قليلاً لماذا يبيع الناس حرياتهم ليغرقوا في آلام المشاركة بهذا الشكل ...

هناك تقريباً أشياء أخرى تستحق! :)

3 التعليقات:

Ihab Nasser يقول...

في سحر في العالم و مؤمن بيه بتفاؤل جنوني ..
لكن
ليه حياتي أغلبها هلامية لا شكل و لا لون و لا ريحة و لا طعم و لا معنى ؟
فين السحر الجميل ؟ ازاي أوصلو ؟
يا ترى العيب فيا أنا اللي بكلكع الأمور و مش فاهمها صح ؟
و لا في اللي حولي ناس و مجتمع و بيئة لا تساعدك تلقى السحر و كمان تقتل كل سحر جميل فيك ؟
دوامة من الشك القاتل و أسئلة أثارتها فيا تدوينتك الملهمة ..
لكن زي ما قلتي الحياة فيها سحر جميل .. ده أكيد :)

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

جميل يا ريهام .. :)

Radwa Ashraf يقول...

جميلة جدا جدا كالعادة :)