الثلاثاء، يوليو 10، 2012

اليومين دول..



محاولة امتصاص أحزان الآخرين قضية خاسرة..


ستفاجأ بنفسك تتمشى بين حجرات الشقة و تبكي لأسباب ساذجة كأنه لا توجد سوى أباجورة واحدة في البيت يجب وضعها بجانب الصغير، و الإضاءة العالية فوق طاقتك تماما.. و الظلام الدامس يحفز للنوم و مزيد من الحزن.. ستشعر بالظلم، ثم تضحك من حالك في اليوم التالي..

القطة وحدها تنجح في إضحاكك بتعابير وجهها وهي تبدو مذهولة و منبهرة دائما و أبدا.. وهي تركض خلف كرة تلاعبها بها يومياً و لكنها تتفاعل معها وكأنها اختراااع.. يكفيك مراقبة محاولتها الغامضة فحت للتخفي و التي تتلصص منها بطفولة لتتأكد أنك مازلت تنتظرها.. القطة وحدها تأخذ وضع الاستعداد بجدية تامة و تتحفز لتنقض على صباع رجلك الكبير الذي تتعامل معه على أنه كائن مستقل بذاته.. وحدها أيضا تلف حول عنقك و تقترب بأنفاسها من خدك الأيمن و تلاعبك بأنفها استعدادا للنوم.. و تستيقظ لتجد رأسك في حجرها الصغير و هي مش متفعصة و لا حاجة، هيا عاجباها النومة دي..

 
أمتنع تماماً عن الاكتئاب لأنه مش أوبشن.. كلما ضاقت الأرض بما رحبت لاعبت القطة و تذكرت أن الشقة الجديدة فيها بانيو ضخم يمكن ملؤه بالكامل و الغرق فيه و تناسي العالم.. أتذكر أيضا أن حديقة الحيوان قريبة من اكتوبر ألا و هو شيء عظيم سيتم استغلاله في أوقات الزنقة.. أفكر في الغد و بعده و بعده، ستنفرط الأيام مثل عقد و سيركض اللولي الملوث بالحزن بعيداً..

 
سأشتري أباجورة جديدة و أعتاد تقليل خروجاتي ..


وسأنخرط مع القطة في قصة حب عميـــــاء.. :D

3 التعليقات:

سميحة ميحة يقول...

:)انتي عارفه اني بحب اجي هنا !
بس تعليق ملهوش اي علاقه بالكوكب !
الخلفيه البيضه و اللون الفاتح حولنييييييييييي

reham يقول...

خشي المدونة من برة الفيس هتلاقيها زي ماهيا :)

hanan khorshid يقول...

كل حاجة بتتولد صغيرة وبتكبر
الا الحزن بيتولد كبير وبيصغر
ان شاء الله الايام هتهديكى وهتخلى اختك تتقبل الحياة بدونه
ان شاء الله هيكون فى ايام حلوة تانى
وصدقينى فعلا القطة افضل علاج فى المرحلة الحالية
انتى كده ماشية صح
الحيوانات بتخرج الانسان من اى حزن او مرض
وخاصة القطط
حاولى تستخبى انتى كمان منها وتفاجئيها
هتلاقى انطباع الاندهاش اعمق على وشها
وهتشوفى فرحة فى عينيها ان شاء الله هترجعلك فرحتك