الخميس، مارس 25، 2010

شرط أن أختفي!






أجلس في " ديوان " ..


أًصبحت هذه جلستي الدورية لاستعادة أنفاسي بهدوء ،، أجلس هناك حيث لا أحد يحمل لي سوى كتاب جديد مبهج ،، أو مشروب دافئ طيب الروح .. في مقابل المال ،، لا بأس ! أشياء أخرى كثيرة لها مقابل و لا تمنحك شيئا يذكر ...

أطلب كابتشينو و كعكعة بالقرفة مغطاة بطبقة من شيكولاتة بيضاء .. لم أكن أعلم حقيقةً أنها بالقرفة ،، الشيكولاتة البيضاء وحدها نجحت في إغرائي بأن أسأل الشاب الهادئ الذي لا ينطق تقريباً بأن يحضر لي قطعة ...

أفكر في شخص أحبه كان سيحب هذه الحلوى ،، أرغب في محادثته لأخبره عنها فلا أشعر بالقدرة على ذلك .. لا على محادثته و لا على محادثة أحد !

...

" مرات عمو محمد ... ربنا توفاها النهاردة "

أصب أول كيس من السكر فوق النجمة التي رسمها الشاب الهادئ بالبن فوق زَبَد الكابتشينو الأبيض ،، أكره أن أضيّع البهجة البيضاء لأقلب السكر .. أقرر أن أجرب هذه المرة أن أترك السكر ليذوب وحده و أتذوقه دون تقليب .. الكعكة محلاة أيضاً و ستضيّع تأثير السكر على أية حال ..

...

" طنط فاطمة ؟ "

- مريم الحكايا ،، علوية صبح -
أول كتاب يقع في يدي و لم أرد البحث أكثر ،، أردت فقط أن أجلس في طاولتي التي تستند وحدها للحائط في حين أن الطاولات جميعها لا تنعم بأي سنَد ! ... أستند معها للحائط و أحاول ألّا أفكر ..

...

" طلع مرتبط جديد بواحدة تانية !! "

أقرأ الرسالة و آخذ نَفَس عميق .. أشعر بخدر في أنفاسي ،، كنت سأبكي منذ قليل و لكنني عدلت عن ذلك أيضا!

....

" طنط فاطمة ؟؟؟! "

أفشل في التعامل مع اختراع الـ business card فأضيّع رقم الهاتف المفترض بي استخدامه في التعزية ..

النجمة التي رسمها الشاب الهادئ صارت غائرة في الزًّبد الأبيض تماما .. أحدثت حفرة فيه كتلك التي يصنعها الصغار على الشواطئ فلا تغضب لوقوعك فيها .. تضحك فقط و تستعجب لكونك لم تلحظ !! أو كيف أن الصغار حفروها لعمق كهذا ... " عفاريت " ،، و لهم أيدٍ تطال ما لا تطاله أيدينا ..

....

" طلع مرتبط جديد بواحدة تانية ؟؟!!! "

لم أعرف هل أهاتفها أم أصمت فقط ! .. بلعت قلقي و انشغلت بلون " الكراميل " للكابتشينو في الكوب .. أتذوقه .. مر !! .. عليّ أن أقلب السكر و أدع البهجة تذوب بسلام ... سأذيبها هذه المرة بيدي !

.....

" طنط فاطمة ؟؟؟؟؟؟!!!! "

ريفية بيضاء تجيد صنع " المحشي" و احتضان آكليه أيضاَ ! مريضة منذ فترة لكنها لم تمت سوى في بلدها البعيد .. أمثالها لا تفارق أرواحهم أجسادهم في المدن ... أظنهم لا يأمنون أرضاَ بهذه الغرابة عليها !


..


أجلس في ديوان ...

أحاول أن أرتشف من الكابتشينو قبل أن يبرد فأشرق ... أحاول تخبئة السعال حتى لا أثير ضجة في الحيز الهادئ فيقف كل شيء في منتصف حلقي تماماَ .. أستعين بقطعة من الكعكة ليسلك بحلاوتها مجرى الهواء المسدود ..

أحاول أن أقرأ .. أجد علوية صبح تختفي في بداية الرواية مع ما تعلم من الحكايا ! أود لو أختفي معها و أصطحب كوب الكابتشينو معي ..

يرافقني في مخبئي دون أن أسكبه ،،

و دون أن يبرد !

10 التعليقات:

مروة يقول...

لا يمكن أن يبقى الكابتشينو ساخنًا، لابد أن يبرد. لا يمكننا تغيير طبيعة الأشياء وفق مزاجنا، الأفضل أن نقبلها كما هي:) مش كده ولا إيه يا أحلى كمانجة؟
بس برضو من حقك تحلمي إنه ما يبردش الأحلام هي الحقيقة الوحيدة اللي بنشكلها على مزاجنا. صباحك جميل مثلك

ponpona يقول...

ألم دافئ

:)

reham يقول...

أستاذة مروة الحبيــــبة .. اممممممم افتكرت بيت الشعر بتاع : انت متعرفش ان اللي يقولووه .. بيرجعوا يكذبوه ؟:)

عجبتني فكرة ان الأحلام هي الحقيقة الوحيدة القابلة للتشكيل ،، فرحتني بجد

و على فكرة بقى في طرق تخلي الكابتشينو ميبردش ...

في الكوباية أم غطا دي اللى عاملة زي الترمس :))

أهو كان خيال شعرااا ،، و بقى له أثر

...

نورتي الدنيا كلها :)

reham يقول...

أحلى بندقة نورتنا .. يا سعدنا يا فرحنا :))

المهم انك حسيتي بالدفا ،، الشجن له حلاوته بردو برغم هروبنا المستمر منه ...

يسلم مرورك الحلو :)

ليله شتاء يقول...

ين تذهب تعليقاتى السؤال الدائم بالمدونه
حقيقى مدونتك تنال الكثير من اعجابى كلماتك بها تعبير بكل حرف بها ناتج عن رقه الاحساس والرحبانيه تملئ كل ارجاء المدونه اتمنى التواصل
دمتى بخير

reham يقول...

ليلة شتاء .. منورة جدا :)

هو التعليقات مكنتش شغالة في الأول ،، أنا لسة مشغلاها قريب ...

اتبسطت أوي لما دخلت على مدونتك و لقيتك حطاني في ليستة مدوناتك ... تسلمي و يسلم زوقك :))

نتواااصل أوي ..هتلاقيني على الفيس بوك لو بتدخلي كتير reham saeed ،، تنوري ...

و تسلمي بجد :)

esraa يقول...

غالبا دي اول مره أجي فيها عندك
لكن المدونة فعلا عجبتني اوي وحبيتها
وأكيد مش هتكون الأخيره ان شاء الله
:)

reham يقول...

تسلمي يا إسراء ،، تنووري دايما ...

مدونتك و مطرحك :)

آيــة يقول...

الله
دي حلوة اوي يا ريمو

reham يقول...

انتي أحلى يا ست الحلوات :)