الاثنين، أكتوبر 08، 2012

موضوعين ملهومش علاقة ببعض :)




هو انا ليه مش حاسة ليا نفس اكتب فصحى؟ الرغي أفضل و ألطف سبيلا :)



موضوع نمبر وان: يلا نتكلم بجد بقى عن القطة..
كنت من كام تدوينة كاتبة اني لو فتحت تدوينات نفس الشهر اللي احنا فيه السنة اللي فاتت هلاقيني نفس البنت بالظبط،  نفس العلقة اللي فاتت! لا قلم زااااد و لاقلم نقص..بس في الحقيقة لأ، في حاجة مهمة أوي اتغيرت.. أنا  بقى عندي قطة :)

دكة الملقبة في كثير من الأحيان بـ "دوكي"..قطة مش شيرازي و مش بيكي فيس و مش هيمالايا و غالبا عمرك ماهتعرف تشتري واحدة زيها يا سيد.. شي از وان اوف آ كايند، فروها منفوش و مخطط ابيض في رمادي في القليل من الأشقر..قطة خمرية شقية شقاوة السنين و عضاضة و صوتها بيقلب على بني آدمين لما بتبقى في حاجة شغلاها - لعبة بتناكشها\ليفة لوكس بتهاجمها\  خيالات ع الحيط، كف ايدي اللي لازم يتعض.. أشياء من هذا القبيل- تنكة تناكة السنين في الأكل، و تحب التدفيس في الحتت الصغيرة و دورانات جسم الإنسان و مابتنامش لوحدها إلا لو كانت مقموصة.. بتحب تتخيل مغامرات مش موجودة، و لما بقوم أنضف الأوضة بتبقى متخيلة ان انا و كل الحاجات اللي في الاوضة بنلعب مع بعض و سايبينها و دة بينرفزها جدا.. و لقد  تمت الشهر دة 6 شهور بالتمام و الكمال

تربية دكة في اوضتي- حيث ممنوع اخرجها برة الاوضة لأن اختي بتترعب م القطط - علمني حاجات بالعبيط.. يعني مبدئيا لما حد كان بيتكلم عن تربية العيال و انك تشوفهم حواليك كدة و ان دة لوحده يستاهل التعب، كنت بمط شفايفي و اقول في دماغي" هيبدأوا يهسوا بقى! " بس في الحقيقة الفرجة على دوكي و هيا بتلعب ببلاهة شديدة و تحط نفسها في مواقف كوميدية فحت و استمتع بوجودها فعلا و في الآخر اصحى من النوم ألاقيها مستخبية في حضني.. يستاهل كمية العض اللي بتعضهولي و ايديا و رجليا اللي بقوا شوارع م الخرابيش! و تنضيف الرمل و هأكلها ايه كل يوم.. و البنطلونات الجينز اللي بتحب تستقصدها، و اللاب اللي استحالة اعرف اقعد اشتغل عليه و هيا موجودة لأنها متبرمجة أول مافتحه تأنتخ ع الكيبورد و لو جدع بقى تقومها.. و الكتب كذلك يعني مفيش قراية في السرير.. و تصدق؟ على قلبي زي العسل

ريحة فروها شبه ريحة القراقيش بتاعت الفرن.. و بقت هيا دي " الكيو" ان انا وصلت البيت حيث الفراغ الآمن.. أحضنها و اشم ريحتها فاهدا من هستيريا المواصلات و الشارع و إعاقة البني آدمين الذهنية.. بحب أبوسها من بؤها طبعا لإنه مغري جدا.. و اختي ساعات تقعد تقولي مبتقرفيش من ريحة نفسها دي بتبقى لسة صاحية و تبوسيها بردو!.. و في الحقيقة لأ مبقرفش، بالعكس بتعمد أبوسها بوسة أول ماتصحى دي.. و نفسها النايم دة جزء من الحاجات اللي بحبها فيها اساسا و بتحسسني بحميمية مطلقة :)

آدمية الواحد بتزيد فعلا لما بيتشارك في كل الحاجات اللي تبدو مقرفة أو محرجة أو بلا بلا بلا مع آخر.. تناكته تجاه الإنسانية بتقل جدا، و بتبقى كل حاجة سبب زيادة للخصوصية و القرب.. ممكن نقول ان دي فايدة مكونتش واخدة بالي منها لأهمية ان الناس يفتحوا بيوت و يتشاركوا في تفاصيلهم سوا، ان آدميتهم تزيد.. بس على شرط: انهم يكونوا بني آدمين من الأساس.. يعني المشاركة مش هتحولك بني آدم.. بالعكس ممكن تزيد في حيوانيتك جدا، هيا بس ممكن تساعدك لو انت نيتك كويسة و مش براوي :) حاجة كدة زي ما جاهين قال ع الخمرة مثلا : في ناس م الخمرة ترجع وحوش، و ناس م الخمرة ترجع بشر..

موضوع نمبر تو: و المفروض نعمل ايه دلوقتي؟!
عارف انت لما يكون عاجبك حد.. و تقول اشطة لطيف ان الانسان يعجب بأخيه الانسان، كويس ان في حد مش ابن كلب ينفع يتبصله أصلا! و ان الموضوع مش مضر بالعكس حاجات كلها لطيفة و بتاع.. و بعدين تبتدي تقلق بقى ان الموضوع شكله كدة هيقلب.. و تبقى مرعوب لاحسن تحبه بجد.. و لما تلاقي نفسك بتفكر فيه بزيادة تبتدي تتنح و تتساءل: يعني المفروض أعمل ايه دلوقتي؟!

مبدئيا انت هتبتدي تحلم بيه أحلام مش مفهومة، اللي مش مفهوم أكتر انها تنحصر في فترة مابين ما المنبه يرن الساعة 7 الصبح و مابين مانت بتقتنع انك لازم تقوم ألا و هو الساعة 9 الصبح.. و تبقى متخيل انها غمضة عين و هيا ساعتين نوم زيادة يا برنجي!

حلم رقم 1:
أنا عند البنت اللي هو بيحبها في البيت -اللي عمري ماشفتها باي ذا واي- و كانت في الحلم زي القمر.. و كل الي شاغلني طول الحلم انها زي القمر فحت! و بدل حب دي يبقى استحالة يبصلي.. و الموضوع دة فضل حارق دمي جدا و مكونتش مركزة في بقية الحلم

حلم رقم 2:
أنا بتعلم السواقة و راكبة في عربية و فجأة لقيتها بترجع لورا بسرعة مرعبة و انا مش متحكمة فيها خالص، ألاقيه في عربية قدامي بيشاورلي أهدا و مبتسم عشان هو كمان عربيته مش متحكم فيها.. و مش فاكرة ايه اللي حصل بعد كدة، قمت مفزوعة و وصلت الشغل الساعة 12!

و بعدين بقى تقعد تقنع نفسك ان كل دة فراغ عاطفي و بتاع.. و تكره كونسبت الفراغ العاطفي أكتر، و تتساءل بردو: ليه مفيش رقم كوني محدد لعدد المرات اللي ممكن تتعلق فيهم بناس لمجرد ان عندك فراغ عاطفي؟! يعني رقم محدد و نخلصه و نخلص مش فرح العمدة هوة بقى.. أم الملل!

تنتهي أفكارك عند هذه النقطة، و كل ماتفكر في البوني آدم دة تتعمد انك تحضن القطة.. و تراهن ع الوقت زي كل مرة :)

6 التعليقات:

Ahmed Faissl يقول...

حلو ده، عرفتي تشرّبيني مقلب ان الموضوعين ملهمش علاقة ببعض :)
بس وحياة دكة يا شيخة غيري لون الكتابة ده

العاب يقول...

well done

سابرينا يقول...

يعني في الحقيقة بيحب بنت ولا ده في الحلم!
أسلووووووبك دايما منعش!

Mai soon يقول...

قطتك نوعها ايه وجايباها بكام :D
أنا هموت على قطة بجد :)

مسلم مصرى يقول...

هو الكلام حلو وتعبيرك جامد
بس أنا قرفت وحأرجع :)
تحياتى

Rana يقول...

بالنسبة لموضوع نمبر تو.. جاية ف وقتك :D