الأربعاء، مايو 19، 2010

عقيدة رقص ..




قليلا ما تتمكن رواية من اختطافي هكذا .. أتصفحها مرارا و مرارا و لا أملها أبدا ،، ليست بي رغبة في الالتفات لغيرها خاصة هذه الأيام ... و أنا كما وصفني طبيبين و ثلاثة ممرضات ،، " هزيلة " .. يفسرونها هم بوجه شاحب و كفين مصفرتين و بقعة زرقاء كبيرة في ذراعي نتاج حقنة صغيرة ،، و أفسرها أنا بأني أحتاج السكون وغير قادرة على التجربة ...

كما هي عادتي في شراء الكتب التي لا يعلم عنها أحد ،، وقعت هذه الرواية في يدي من إحدى معارض الهالك في " ديوان " .. اشتريتها بنصف الثمن و قد أعجبني عنوانها جدا و المقطع التعريفي و اللغة الشاعرية .. و اختلاط النثر بالحكاية ،، و فكرة أنني " شطورة " و حصلت على كتاب بنصف ثمنه بحال جيدة جدا ..

" ميس خالد العثمان " ،، لم أسمع بها من قبل كالعادة ،، كاتبة كويتية علمت فيما بعد أن لها روايتين و أكثر من مجموعة قصصية و حصلت على عدة جوائز .. و كالعادة أيضا لا يعرفها أحد .. الأمر الذي يجعلني غير راغبة في شراء أو قراءة أية كتب معروفة مؤخرا و أسعى حثيثا للبحث فيما وراء الحجب !

كنت أنوي كتابة رأي مفصل و أن أختار المقاطع من الرواية بعناية ،، لم أعد راغبة في ذلك في الحقيقة .. سأتصفحها الآن كما كنت أفعل منذ قليل ،، و سأكتب بضعة فقرات مبعثرة من هنا و هناك ... ربما عليّ أن أذكر أن الرواية تحكي قصة فتاة غادرت العراق هربا من المعتقل ،، إلى الكويت .. حيث تختبئ خلف هوية أخرى في عالم صغير لا يسعها بكل ما فيها ،، جدرانه هي جدران صالون تجميلي حيث صارت تعمل .. تقتلها الفكرة و الذكرى فتتسامى إلى رقص أقرب للصوفية فوق سجادة " البيبي بهيجة " .. جدتها ،، و هكذا تدور الأمور ،، تقاوم الحكايا بالرقص الخفي .. و الغلبة لكل واحد منهما مرة ،،

اممممممم .. " كفاية رغي ؟ :) "

مقاطع من الرواية ...

" في نصف يومي الفارغ أبدا ،، أطرز مواعيد مرتجلة يقودني إليها حدسي كما يجب أن يكون .. فتولد صداقات أليفة مع كل أولئك البسطاء الكادحين أبقيها مواربة ، لأن التعمق لن يأخذني إلا إلى انفضاح تام لكثير من أسراري التي هاجرتُ/ هربت لأجلها حنقا داخليا لا يخلصني منه سوى إيقاع الجسد الراقص ، يأتي من الماضي نتاجا من ألف كون .. يتجسد بالحاضر و عبره يطل علينا خيط من ضوء الآتي ،و انبعاث الرقص .. المجاهرة الحية بالاهتزاز .. بالمخبوء السري و النبيل ... هو التجلي بأبهى صوره . "

...

" هل نامت أمي ؟
أتراها التحفت حزن أبي و فقدي ؟
أم أنها تقرأ ما تيسر من " النفاثات في العقد " ككل فجر .. و تظل تسقي الجن من غُسلها و تبخّر غرفتي بـ " الحرمل " لطرد " التابعة " التي تترصدني أنّى اتجهت بي النوايا ؟
"

....

" تورمت رسالتي الطويلة إلى أبي !
أي حزن تحتمل رزمة الأوراق هذه ؟ و أي زاجل سينقلها لعيني " السيد هادي " ؟
كل المواويل تباغتني بإصرار ،، أرددها عاليا .. و أغيب ...
"

....


" يارب ...

لابد أن تكون هناك .. في نهاية النفق الطويــــل .. جنة

لابد من جنة حقيقية تليق بعذاباتنا ..

جنة يعتني بتفاصيلها حشد من ملائكتك الطيبين ..

لكن !
كم من الزمن يا ترى ، و نحن هناك ، نحتاج كي ننسى أوجاعنا ؟ "

" ستـــوب " ! :

أوقفت بصرختك نحيب الشاب الطويل يناجي الله ضراعة على الجنة الموعودة ، تمرينا حيا لمشروع التخرج لدفعة جديدة من مسرحيين .. مجانين ،، يشبهونك ...

طلبت من فريقك الصغير إعادة النص بأداء حقيقي ،و بدأت قبلهم تلقنهم الضراعة و عيناك إلى الأعلى لامعتان . رفعت نجواك عاليا :

" ربــــــــاه ! لماذا القبور أكثر من الأمنيات ! "

تغيرت إضاءة المسرح .. خبا النور عنك و سُلط ضوء باهر على وجه بطلتك الصغيرة تصرخ عويلاَ :

" فـــارغة أنا ! دون وطن أتكئ عليه ..


وطن ...


وجود ..

يرمم جراحي ! "

7 التعليقات:

kiew يقول...

حلوة الرواية
وسلامتك يا بنوتة

Shrouk يقول...

" فـــارغة أنا ! دون وطن أتكئ عليه ..
وطن ...
وجود ..
يرمم جراحي ! "

"فـــارغة أنا !"

"فـــارغة أنا !"

"فـــارغة أنا !"

ملكة يقول...

يارب ...

لابد أن تكون هناك .. في نهاية النفق الطويــــل .. جنة

لابد من جنة حقيقية تليق بعذاباتنا ..

جنة يعتني بتفاصيلها حشد من ملائكتك الطيبين ..

لكن !
كم من الزمن يا ترى ، و نحن هناك ، نحتاج كي ننسى أوجاعنا ؟ "

تحفة..اختياراتك تحفة
وعايزة اقراها وقبل ما اقراها وحشتيني وعايزة اشوفك جدا

ربنا يقومك بالسلامة

alo2ah يقول...

عارفة انا تماما متلك نادرا ما أتحمس لرواية لم يقرأها أحد قبلي ويشيد بها ، أخاف المطبات :)
لكنها تبدو جميلة جدا ، الى قائمة الانتظار فقبلها أرض السواد :)

Unique يقول...

عجباني الاقتباسات جدا يا ريهام
شكلي هبدأ أصدق ان أي حاجة على ذوقك جميلة
كوني بخير
طمنيني عليكي
:)

بسنت يقول...

السلام عليكم
المرض مرحله يلحظها الغير اكتر من ادراكنا لها سوى عند ظهور الاعراض
اعتقدن الاعراض واضحه ولكنكى
تنكريها - عنادا ربما

وفى كل الاحوال الف لا بأس عليكى
والقراءه وسط هذا قدره فائقه لا استطيعها على الاقل التركيز يكون للنصف

واشاركك فى البحث عن اسماء كتب غير معروفه واكتشف جمال ما تحتويها واكتبه طبعا بمدونتى واجندتى

عجبتنى كتير المقطوعات
والبحث عن خروج من السجن
دائم

كل التحيه

Hair Spray يقول...

-عقيدة رقص- الأقرب إلى قلبي ....
بالمناسبة ، الكاتبة " ميس العثمان " اسم بات مشهوراً جداً في الكويت وعلى نطاق الوطن العربي أيضاَ ...