الخميس، يونيو 09، 2011

هكذا قال مريد ..








" لم تلدني أمي ذات يوم في دير غسان لكي يُعجب بي كل العالم .. من حق الناس أن تراني غير جدير ،، غير صالح ... هذا حق مطلق للبشر ! "

لم أستطع أن أنزع الجملة من بالي منذ سمعتها على لسان " مريد البرغوثي " في لقائه مع يسري فودة منذ أسبوع تقريباً... الرجل قالها كمزحة لطيفة وسط الحديث إنما أصابتني أنا في العمق ، بل و جبرت بداخلي نقصاً لازال يخبرني طوال الوقت أنني معيبة ...

إنما الحقيقة أنني كائن عادي تماماً ، و لم تلدني أمي في " مصر الجديدة " كي يُعجب بي كل العالم .. و من حقهم تماماً أن يروا أنني غير جديرة و غير صالحة ...

بس مش على طول يعني ينوبكو ثواب أحسن الحكاية دي بتجيب إحباط !




** لقاء مريد البرغوثي و رضوى عاشور كاملاً :
http://www.youtube.com/watch?v=HcTEUCh3jUY&feature=youtu.be

2 التعليقات:

أحسن تـستاهـل يقول...

مريد .. أحببته قريبا.. كنت أقرأ لرضوى وفقط
أقرأ الان له ورأيت رام الله ... ذب في كلماته، وأدمعني جو كتابه

مها ميهوووو

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

و مين قالك إن الإعجاب أو السخط على طول ؟؟
الحاجات دي بتتغير .
عن نفسي انا أحترم مريد و اكره ابنه !!
المشاعر و الانطباعات تخص صاحبها .
و أنتِ جميلة